على الرغم من هبوطها… أسهم تسلا لا تزال جاذبة للمستثمرين

0
17

سيارة نيوز (أسهم تسلا) – بعد مرور عام قاس على أسهم التكنولوجيا، وفقدان المستثمرين الأفراد شهيتهم للشراء عند الانخفاض، إلا أن هناك استثناء واحدا لا يزال ملحوظا، إذ لا تزال أسهم شركة تسلا جاذبة للمستثمرين على الرغم من انخفاضها.

وبلغ صافي مشتريات المستثمرين الفرديين لسلة من ثمانية أسهم تكنولجية شهيرة، ذروته مؤخراً في نوفمبر، وذلك قبل الانخفاض الحاد الذي استمر حتى العام، وذلك وفقاً لبيانات Vanda Research.

ومنذ الانخفاض الحاد، ارتفع الشراء بشكل طفيف في العام الجديد مع انتعاش أسهم التكنولوجيا.

وحافظت أسهم شركة تسلا على المستثمرين الأفراد، بمعدل ثابت منذ نهاية 2021، حيث تضاعفوا عندما انخفض السهم ليغلق عام 2022 على انخفاض.

وأنفق المستثمرون المزيد من الأموال لشراء أسهم تسلا في الأشهر الستة الماضية، مقارنة بالخمس سنوات السابقة، وفي العاشر من يناير الجاري سجل صافي مشتريات أسهم تسلا ليوم واحد، رقماً قياسيا بلغ 316 مليون دولار.

وقال المحلل من شركة Vanda لوكاس مانتل، في إشارة إلى شركة تسلا، إنه مع تعرض الأسواق لضربة كبيرة، تحول اهتمام مستثمري التجزئة إلى أسهم التكنولوجيا المفضلة لديهم، وذلك بدلاً من الاستثمار في جميع أنحاء القطاع.

وغيرت معركة مجلس الاحتياطي الفيدرالي لترويض التضخم، من خلال الزيادات الكبيرة في أسعار الفائدة بشكل مفاجئ من التوقعات لأسهم التكنولوجيا الكبرى، والتي رفعت على مدار سنوات مؤشرات الأسهم الرئيسية إلى مستويات عالية جديدة، بينما أجبر المستثمرون على إعادة تقييم إيجابيات وسلبيات الاستثمار، في الشركات التي تركز جاذبيتها على احتمالية تحقيق أرباح ضخمة بعد سنوات.

وانخفضت أسهم تسلا بنسبة 65% في عام 2022، وهو أسوأ عام لها على الإطلاق، وهبطت أسهم شركة ميتا بلات فورم، الشركة الأم لفيسبوك، بنسبة 64%، وتراجعت شركة نيتفلكس بنسبة 51%.

وانتعشت أسهم التكنولوجيا والأسهم الأخرى في بداية العام الجديد، مدعومة بآمال أن المجلس الاحتياطي الفيدرالي، سوف يبطئ من وتيرة زيادات أسعار الفائدة، وارتفع مؤشر S&P 500 بنسبة 3.2% في يناير.

وينتظر المستثمرون الأسبوع المقبل الإعلان عن تقارير الأرباح الفصلية لكل من شركة تسلا، وشركة مايكروسوفت وإنتل، وشركات كبيرة أخرى.

وعلى الرغم من أن العديد أظهروا المخاوف بشأن اضطرابات الإنتاج، ومخاوف الطلب، وتشتيت انتباه الرئيس التنفيذي إيلون ماسك بعد استحواذه على تويتر، إلا أن أكثر مؤيدي تسلا لا يزالون يشترون المزيد من الأسهم على أمل الارتفاع على المدى الطويل.

وهناك العديد من التوقعات في أن يصل سهم شركة تسلا إلى 825 دولارا خلال السنوات الثلاث المقبلة، وأغلق السهم عند 133.42 دولار أميركي يوم الجمعة.

وعلى الرغم من ذلك، فإن العديد من المستثمرين المحترفين حذرون، بشأن أداء أسهم التكنولوجيا في بداية العام، وقام مديرو الصناديق بأخذ استراحة من أسهم التكنولوجيا في يناير، وفقاً لآخر استطلاع أجراه بنك أوف أميركا.

وفي نفس الوقت يراهن بعض الأفراد، على أن أسهم التكنولوجيا ستعاود الارتفاع مرة أخرى، في حال أشار الاحتياطي الفيدرالي إلى خطط التحول من رفع أسعار الفائدة.

ويتوقع المتداولون أن يخفض البنك المركزي أسعار الفائدة في وقت لاحق من هذا العام ، على الرغم من أن مسؤولي الاحتياطي الفيدرالي، قالوا مرارًا وتكرارًا، إن عملهم لتهدئة الاقتصاد لم ينته.

وتراجعت أسهم تسلا بنسبة 13% بعد يوم من إعلان شركة صناعة السيارات الكهربائية، عن أرقام إنتاج السيارات في الربع الرابع وأرقام التسليم لعام 2022.

وأبلغت الشركة عن تسليم 400.278 سيارة في الربع الرابع 2022 و 1.31 مليون إجمالي تسليم خلال عام 2022.

وعانت أسهم تسلا من عمليات بيع لمدة عام كامل في عام 2022، وألقى ماسك باللوم في انخفاض سعر سهم تسلا جزئيًا على ارتفاع أسعار الفائدة. لكن منتقديه يشيرون إلى استحواذه على تويتر البالغ 44 مليار دولار، باعتباره السبب الأكبر في الانزلاق.

وقال محللو مورجان ستانلي، إنهم يعتقدون أن ضعف سعر سهم الشركة هو “فرصة للشراء”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here